الافراج عن الصحفي عبدالرحيم محسن

الموقع بوست- أفرجت ميليشيا الحوثي والرئيس المخلوع علي عبدالله صالح الانقلابية، مساء اليوم الأحد، عن الكاتب الصحفي عبدالرحيم محسن بعد اختطافه لمدة شهر وثمانية أيام في مدينة الصالح بمنطقة الحوبان شرقي مدينة تعز.

واختطفت المليشيا الانقلابية الكاتب الصحفي محسن في الـ22 من شهر أغسطس الماضي أثناء توجهه للعلاج في مدينة الراهدة بعد تدهور حالته الصحية بدون أي مبرر واقتادته إلى أحد سجونها في مدينة الراهدة قبل أن تنقله إلى مدينة الصالح.

وقال مصدر مقرب من أسرة الصحفي محسن إن الإفراج عنه جاء بعد وساطات من قبل مشائخ ووجهاء موالين للمليشيا الانقلابية.

وينحدر الصحفي محسن من قرية الحسية عزلة المشجب بمديرية الصلو جنوب شرقي محافظة تعز، ويعد من أبرز الإعلامين الرافضين للانقلاب والمناوئين سياسيا وإعلاميا لنظام المخلوع صالح.

ويعيش أكثر من 17 صحفياً من المناوئين للانقلاب على شرعية الرئيس عبدربه منصور هادي، خلف قضبان سجون ميليشيا الحوثي والمخلوع.

ويعاني الصحفيون المعتقلون لدى المليشيا الانقلابية من تدهور أوضاعهم الصحية بسبب المعاملة السيئة التي يعاملون بها.

اشترك في قائمتنا البريدية

أحدث المواد