صحفيو مؤسسة الجمهورية يشكون للمبعوث الأممي ابتزاز ميليشيا الحوثي

الموقع بوست- شكى صحفيو مؤسسة الجمهورية للصحافة والطباعة والنشر (حكومية) تعسف ميليشيا الحوثي، للمبعوث الأممي الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث.

وقال الصحفيون في بيان صادر عنهم، إن وزير الإعلام المعين من قبل ميليشيا الحوثي عبدالسلام جابر صادر رواتبهم بحجة أن النثريات التي تصرف له ليست كافية.
وأشار البيان أن المدعو جابر أصدر صحيفة مزورة في صنعاء باسم (الجمهورية) -وهي الصحيفة التي كانت تصدر من تعز منذ عام 1962 – ويقوم هو بدور رئيس التحرير.
واوضح البيان ان وزير الإعلام جابر كونه مدعوم من ميليشيا الحوثيين استغل نزوح بعض الزملاء الصحفيين إلى صنعاء جراء الحرب في تعز ليلزمهم بالعمل على إصدارها بنظام السخرة (العمل شبه المجاني).
ولفت لبيان إلى أن جابر يقوم بتهديد الصحفيين بالسجن والاخفاء القسري اذا لم يعملوا معه باجر يومي لا يزيد عن ألف ريال يوميا، أي ما يعادل 2.5 دولار.
ودعا مظفو مؤسسة الجمهورية، المبعوث الأممي، وضع قضيتهم في تقاريره الدورية وأمام الجهات المعنية في الداخل والخارج.
وطالب الصحفيون، غريفيث بعدم التعامل مع أي وفد إعلامي يتم انتدابه من قبل المدعو جابر بحكم عمله كوزير إعلام في جلسات الحوار حتى يتم إعادة رواتبهم المنهوبة كاملة غير منقوصة.
وخلص البيان في مخاطبة المبعوث الأممي "بإمكانكم التحقق عبر موظفي مكاتب الامم المتحدة بصنعاء".

اشترك في قائمتنا البريدية

أحدث المواد