قناة بلقيس تطالب بالكشف عن المتورطين بمحاولة اختطاف مراسلها في مأرب

اعتبرت إدارة قناة بلقيس أسلوب الترويع والتخويف الذي لحق بالزميل خليل الطويل هو أسلوب من الأساليب التي تعد تطور مثيرا ويعكس حالة القلق على حياته.

وحملت القناة في بيان لها السلطة المحلية والأجهزة الأمنية في محافظة مأرب المسؤولية، داعية إلى الكشف عن المتورطين وتقديمهم للمساءلة.
وطالبت القناة الاتحاد الدولي للصحافيين والمنظمات الإنسانية والمنظمات والهيئات المحلية والدولية ونقابة الصحافيين، القيام بدورهم تجاه ما حدث لمراسل بلقيس في مأرب، والتحرك الفوري للوقوف في وجه هذه العصابات وجرائمها التي ترتكب بحق الصحافة والصحفيين.
وتعرض مراسل قناة بلقيس في محافظة مأرب الزميل خليل الطويل لمحاولة اختطاف من قبل مجهولين مساء أمس الأحد.
وقال مراسلنا إن عصابة مكونة من ثلاثة أشخاص حاولوا استدراجه إلى شارع فرعي أثناء تواجده في أحد المطاعم مع بعض الزملاء الصحافيين.
وأضاف أنه لجأ إلى أحد المباني القريبة، ما اضطر أفراد العصابة إلى مطاردته و تهديده بالسلاح.
وكان مراسلنا قد تلقى عدة اتصالات منذ السبت من قبل مجهولين بغرض التنسيق لحضور وتغطية فعالية، مشيراً إلى أن تلك الاتصالات كانت ضمن مخطط الاستدراج لعملية الخطف.

اشترك في قائمتنا البريدية

أحدث المواد