قوات الحزام الأمني تختطف المخرج التلفزيوني بقناة عدن والأسيدي يطالب بسرعة الإفراج عنه

قال عضو نقابة الصحفيين اليمنيين نبيل الاسيدي أن  مسلحين تابعين لقوات الحزام الأمني في محافظة عدن اختطفوا المخرج التلفزيوني بقناة عدن صبري عبدالباري من منزله في شهر رمضان الفائت , وانه ما يزال مصيره مجهول حتى ألان .

وذكرت قناة عدن الفضائية في رسالة لها , لوزير الإعلام بحكومة الشرعية معمر الارياني , أن المخرج عبدالباري الذي تم اعتقاله في ظروف غامضة خلال شهر رمضان المبارك موجود في سجون الحزام الأمني بمدينة البريقة بعدن, وقالت " لقد علمنا مؤخرا انه معتقلا لدى الحزام الأمني في معسكر الجلاء في البريقة .

واعتبرت القناة ما حدث للمخرج عبدالباري يعد انتهاكا لحقوق الاعلاميين بشكل عام , كما طالبت من وزير الإعلام بمخاطبة الجهات المسئولة في وزارة الداخلية بسرعة الإفراج عنه , منوها بما كان يحظى به زميلهم من باحترام جميع الإعلاميين في العاصمة عدن وقناة عدن الفضائية بشكل خاص .

وحمل الاسيدي , السلطات الأمنية في محافظه عدن والقوات التابعة للحزام الأمني والحكومة الشرعية المسئولية عن حياة الزميل المخرج , مطالبا بالكشف عن مصيره والإفراج الفوري عنه ومحاسبة الجهات والإفراد الذين قاموا باختطافه بدون أي مسوغ قانوني .

اشترك في قائمتنا البريدية

أحدث المواد