مراسلون بلا حدود تقول إن وتيرة العنف زادت ضد الصحفيين في اليمن

متابعات- قالت منظمة مراسلون بلا حدود، إن ممارسة العمل الصحافي في اليمن خطير للغاية، مؤكدة أن تصاعد حالة العداء ضد الصحفيين.

المنظمة وفي تقرير لها ذكرت أن وتيرة الكراهية ضد الصحفيين قد تصاعدت إلى درجة جعلتها تبلغ حد العنف، الأمر الذي أدى إلى تنامي الشعور بالخوف.

وأظهر التصنيف العالمي لحرية الصحافة الذي أعدته المنظمة، اليمن في المرتبة 168 مشيرة إلى أن الصحفيين يعانون من وطأة الاعتقالات التعسفية وعقوبات السجن.

يأتي هذا فيما تواصل مليشيا الحوثي الانقلابية اختطاف أكثر من 13 صحفياً في سجونها بالعاصمة صنعاء.

ومنذ أربعة أعوام تعرض عدد من الصحفيين لمحاكمات هزلية وتعذيب شديد، الى جانب مصادرة واحتلال عشرات المؤسسات الاعلامية وإجبار كل الصحف المعارضة على التوقف.

اشترك في قائمتنا البريدية

أحدث المواد