نداء عاجل لإنقاذ صحفيين يواجهون خطر الإعدام

متابعات- وجهت منظمة الكرامة لحقوق الإنسان، نداءً عاجلاً إلى الأمم المتحدة، لإنقاذ الصحفيين الذين يواجهون خطر الإعدام في سجون مليشيا الحوثي.

وقالت المنظمة في رسالة وجهتها، للمقررة الخاصة المعنيّة بحالات الإعدام خارج نطاق القانون آغنيس كالامارد، إن الصحفيين الأربعة، يواجهون خطر الموت، في ضوء تهديدات يتلقونها في سجون الحوثي بتنفيذ عقوبة الإعدام بحقهم.

وأضافت أن الصحفيين يقضون عامهم السادس، في ظل تعذيب نفسي وجسدي متواصل، مناشدة إطلاق سراحهم فورًا، إضافة إلى كافة الناشطين السياسيين المختطفين والمعتقلين تعسفيًا.
والصحفيون المعتقلون هم: توفيق المنصوري، حارث حميد، أكرم الوليدي، عبد الخالق عمران.

وجددت نقابة الصحفيين اليمنيين مرارا رفضها محاكمة الصحفيين المختطفين في سجون ميليشيا الحوثي.
موضحة في بياناتها إن الصحفيين تعرّضوا لسلسلة من الجرائم منذ اختطفتهم المليشيا من فندق في صنعاء قبل نحو ست سنوات.

وطالبت النقابة بإلغاء الأحكام، وسرعة الإفراج عن الزملاء، وإنهاء معاناتهم وأسرهم، مطالبة كافة المنظمات بالضغط من أجل إطلاق سراح كافة الصحفيين المختطفين، وتوفير بيئة آمنة للعمل الصحفي.

وتربعت مليشيا الحوثي في المستوى الثاني بعد تنظيم الدولة (داعش)، في استهداف الصحفيين، بحسب تقرير سابق لمنظمة "مراسلون بلا حدود".

اشترك في قائمتنا البريدية

أحدث المواد