نقابة الصحفيين اليمنيين ترصد 130 انتهاكا بحق الصحافة في 6 أشهر

متابعات- سجلت نقابة الصحفيين اليمنيين، ثلاث حالات قتل لصحفيين من بين 130 انتهاكا بحق الصحافة والصحفيين في اليمن ارتكب غالبيتها الحوثيون خلال النصف الأول من العام الجاري.

وذكرت النقابة في تقريرها النصفي للحريات الإعلامية في اليمن خلال النصف الأول من العام الحالي 2017 الذي أصدرته، اليوم، أن وضع الحريات الإعلامية في اليمن لا يزال عند المستوى الحرج والخطر في ظل تواصل مسلسل الانتهاكات بحق الصحافة والصحفيين والعاملين في المجال الإعلامي.

وأشارت النقابة إلى أنها رصدت 130 انتهاكا طال ضد 195 صحفيا ومؤسسة إعلامية في اليمن خلال النصف الأول من العام الجاري، لافتة إلى أن حجم الانتهاكات زاد خلال النصف الاول من هذا العام 2017 بمقدار 30 حالة عن النصف الاول من العام الماضي 2016 الذي رصدت فيه النقابة 100 حالة انتهاك مقابل 130 حالة انتهاك خلال النصف الاول من العام الجاري.

وأوضحت النقابة أن الانتهاكات تنوعت بين الاختطافات والاعتقالات بـ 39 حالة بنسبة 30%، والاعتداءات بـ 20 حالة بنسبة 16% ، والشروع بالقتل بـ18 حالة بنسبة 14%، والتهديدات بـ 14 حالة بنسبة 11% ، والمحاكمات بـ 10 حالات بنسبة 8%، والتعذيب بـ 8 حالات بنسبة 6%، ومصادرة مقتنيات الصحفيين والصحف بـ8 حالات بنسبة 6%، وايقاف الرواتب بـ 7 حالات بنسبة 5%، وقتل الصحفيين 3 حالات بنسبة 2% ، وقرصنة المواقع الاخبارية 3 حالات بـ 2%.

وأشارت النقابة في تقريرها إلى أن ميليشيا الحوثي ارتكبت 64 حالة انتهاك من اجمالي الانتهاكات البالغ عددها 130 انتهاك بنسبة 49% من اجمالي الانتهاكات فيما ارتكبت جهات حكومية 32 حالة بنسبة 25% وجهات مجهولة اقترفت 20 حالة بنسبة 15 % ، وعناصر ينتمون للمقاومة بتعز ارتكبوا 6 حالات بنسبة 5% من اجمالي الانتهاكات، فيما اقترف عناصر ينتمون للحراك الجنوبي 4 حالات بنسبة 3 % ، وجماعات متطرفة ارتكبت 3 حالات بنسبة 2% ، و التحالف العربي حالة واحدة بنسبة 1% من اجمالي الانتهاكات.

ويشهد اليمن نزاعا مسلحا بين الجيش الوطني مسنودة بالتحالف العربي من جهة وميليشيا الحوثي وحلفائهم الموالين للرئيس المخلوع علي صالح من جهة أخرى منذ مارس من العام 2015.

جدير بالذكر أن 18 صحفيا يمنيا يقبعون في معتقلات ميليشيا الحوثي الحوثي، فيما يختطف تنظيم القاعدة صحفيا واحدا منذ أكتوبر 2015.

اشترك في قائمتنا البريدية

أحدث المواد