نقابة الصحفيين تحمل ميليشيا الحوثي مسؤولية تدهور الحالة الصحية للصحفي الجبيحي

ذكرت نقابة الصحفيين اليمنيين أنها تلقت بلاغاً من أسرة الصحفي المختطف يحيى عبدالرقيب الجبيحي تفيد فيه بتدهور وضع الزميل الصحي داخل المعتقل بسبب حرارة الجو وسوء التغذية والمعاملة السيئة وعدم عرضه على طبيب.

ودانت نقابة الصحفيين المعاملة القاسية التي يتعرض لها الصحفي الجبيحي وبقية الصحفيين وتطالب بالسماح بعرضه على الطبيب وتوفير الرعاية الصحية له، محملة ميليشيا الحوثي مسؤولية تدهور وضعه الصحي.

وجددت نقابة الصحفيين مطالبتها بسرعة الإفراج عن الصحفي الجبيحي وكافة الصحفيين المختطفين لدى الميليشيا الانقلابية.

جدير بالذكر أن ميليشيا الحوثي والرئيس المخلوع علي صالح تواصل اختطاف أكثر من 17 صحفياً منذ قرابة العامين وسط تدهور كبير في صحتهم.

اشترك في قائمتنا البريدية

أحدث المواد