نقابي يحمّل الإمارات ما يتعرض له صحفيين يمنيين «إثر التحريض في منابرها الإعلامية»

المصدر أونلاين  - حمّل مسؤول نقابي في نقابة الصحفيين اليمنيين اليوم الاثنين، دولة الإمارات العربية المتحدة، الشريك الفاعل في التحالف العربي

الذي تقوده السعودية، مسؤولية ما يتعرض له الصحفيين اليمنيين، «بسبب التحريض المستمر في بعض منابرها الإعلامية».

وقال نبيل الأسيدي، وهو ‏رئيس لجنة التدريب والتأهيل في نقابة الصحفيين، بمنشور على صفحته في «فيسبوك»، إن «وسائل إعلامية إماراتية تواصل حملتها على عدد من الصحفيين اليمنيين وتتهمهم بالعمالة لقطر، وتنشر قوائم بأسمائهم».

وأضاف «هذه القوائم التي تنشرها وسائل اعلام إماراتية تعتبر انتهاكا صارخاً لكل المواثيق الدولية التي تكفل حق التعبير، بل وتعتبر تحريضاً صريحاً على كل من ورد اسمه في تلك القوائم والتقارير الاعلامية التحريضية، التي تفتقد للمهنية والمصداقية والأخلاق الصحفية».

ودعا الأسيدي «تلك الوسائل الاعلامية ومختلف الجهات الخليجية التوقف فوراً، عن التحريض على الصحفيين اليمنيين».

وقال موجهاً خطابه لوسائل الإعلام الإماراتية، «عليهم أن يديروا صراعاتهم السياسية الخليجية والإقليمية بعيداً عن الصحفيين اليمنيين، والزج بأسمائهم في تصفيات حسابات خليجية، يعرف الجميع مغزاها».

وتتداول وسائل إعلام محلية مدعومة من الإمارات المتهمة بانتهاكات حقوق الإنسان في اليمن، ونشطاء على مواقع التواصل، قوائم بأسماء صحفيين، متهمين إياهم بالخيانة، «والعمالة لقطر وإدارة مراكز إعلامية لنشر الفوضى».

اشترك في قائمتنا البريدية

أحدث المواد