الأخبار

أطلقت رابطة أمهات المختطفين في سجون ميليشيا الحوثي والرئيس المخلوع علي صالح، اليوم، حملة إعلامية لتسليط الضوء على المعاناة الكبيرة التي يعيشها المختطفين والمخفيين قسراً في ظل صمت محلي ودولي مريب.


لقيت جريمة اشعال النار بجسد شاب من أبناء مديرية السياني بمحافظة إب استياء واسعا وسط فوضى وفلتان أمني غير مسبوق تشهده المحافظة الخاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي والرئيس المخلوع علي صالح الإنقلابية.


طالبت رابطة أمهات المختطفين، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الانسانية ستيفن أوبراين، بالوقوف إلى جانب قضية المختطفين والمخفيين قسراً، والضغط على مليشيا الحوثي والرئيس المخلوع علي صالح الانقلابية لاطلاق سراح أبنائهن.


اشترك في قائمتنا البريدية

أحدث المواد