الأخبار

اخلي سبيلي قبل ساعة من الآن من مقر اختطافي من سجن سري بنادي الضباط بجزيرة العمال عقب 8 ساعات إخفاء قسرية كاملة من قبل قائد في الأمن ويدعى "صامد سناح" .

الثاني من يوليو هو أصعب أيام حياتي على الإطلاق ولولا جهود بعض الخيرين لكنت قد تعرضت لتصفية جسدية .


اشترك في قائمتنا البريدية

أحدث المواد