بالتزامن مع اليوم العالمي للصحافة.."صحفيات بلا قيود" تطالب بسرعة إطلاق سراح الصحفيين المعتقلين وإيقاف الانتهاكات الجسيمة بحقهم

تصادف اليوم الثالث من مايو ذكرى "اليوم العالمي لحرية الصحافة" والتي تأتي في ظل ظروف قاسية يمر بها الصحفيون اليمنيون وتزايد الانتهاكات بحقهم ، وانه خلال الأربعة الأعوام الماضية تعرضوا لصنوف شتى من الانتهاكات الجسيمة حيث فقد العشرات أرواحهم فيما اصيب عشرات آخرين أثناء أدائهم لعملهم المهني.

وبهذه الماسبة تتقدم منظمة "صحفيات بلا قيود" ببالغ العرفان إلى الصحفيين المكافحين من أجل حرية الصحافة والحريات العامة، وتحذر كافة أطراف الصراع المنتهكة للحريات الصحفية من الاستمرار في الاعتداءات بحق الصحفيين والعاملين في الحقل الإعلامي.

إن هذه الذكرى تحل علينا وهناك 17 صحفياً معتقلاً ومخفياً قسرياً في سجون جماعة الحوثي وتنظيم القاعدة منذ ما يزيد على أربعة أعوام، يتعرضون لشتى صنوف التعذيب الممنهج والتعامل الوحشي ، بالاضافة الى أنه ما تزال العشرات من وسائل الإعلام مغلقة أبوابها، ومئات المواقع الالكترونية محجوبة من قبل جماعة الحوثي ، وتوقف مرتبات جميع الصحفيين والعاملين في وسائل الإعلام.

وبهذا الصدد تجدد "صحفيات بلا قيود" مطالبتها لكافة الأطراف وعلى رأسها جماعة الحوثي إلى إطلاق سراح الصحفيين المعتقلين كما تحملها المسئولية الكاملة عن تعرض حياتهم لأي خطر .

وتدعو منظمة "صحفيات بلا قيود" كافة الأطراف إلى التوقف الفوري عن استهداف الصحفيين والالتزام بالمواثيق والعهود الدولية المتعلقة بحرية الصحافة واحترام حرية الرأي.

كما تناشد المجتمع الدولي والاتحاد الدولي للصحفيين واتحاد الصحفيين العرب والمنظمات الحقوقية المعنية بحرية التعبير، تحمل مسؤوليتهم إزاء ما يتعرض له الصحفيون في اليمن والتدخل وبشكل فوري لإطلاق الزملاء المختطفيين والمخفيين قسرا في سجون الحوثي ، وتصنيف الحوثي كأحد أبرز منتهكي حرية الصحافة في اليمن.

صادر عن :
منظمة صحفيات بلا قيود
3 مايو 2019

اشترك في قائمتنا البريدية

أحدث المواد