صحفيات بلا قيود تدين جريمة الاختطاف والاعتداء بحق الصحفي بن لزرق

تابعت منظمة "صحفيات بلا قيود" جريمة الاختطاف والاعتداء الوحشي الذي تعرض له رئيس تحرير صحيفة عدن الغد الصحفي فتحي بن لزرق , من قبل عناصر تابعين لجهات أمنية في محافظة عدن يوم الاثنين الموافق 2-7-2018.

ونشر الصحفي فتحي بن لزرق في منشور له على حائطه بموقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك تفاصيل قصة اختطافه من قبل قائد في الأمن ويدعى "صامد سناح" .

وأوضح انه تعرض للاعتداء الوحشي قائلا : " خلال توقفي بجولة كالتكس فوجئت بتوقف أطقم عسكرية تعكس الخط وتتجه ناحيتي وتصدم سيارة مارة وتتوقف بجانبي ونزلت لافاجئ بان الجنود يهاجموني مباشرة ضربا وركلا بكافة أنواع البنادق ويجروني على الأرض بصورة مؤلمة جدا" .

أن " صحفيات بلا قيود " وهي تدين وتستنكر الجريمة البشعة بحق الصحفي بن لزرق ، فإنها تحمل الأجهزة والجهات الأمنية بمحافظة عدن المسئولية الكاملة عن ما تعرض له بن لزرق من اختطاف واعتداء همجي ، كما تؤكد على ضرورة التحقيق مع المتهمين بالحادثة وإحالتهم للمحاكمة لينالوا جزائهم الرادع .

وتدعو " صحفيات بلا قيود " كافة أطراف الصراع إلى عدم الزج بالصحفيين في الصراع ، كما تدعو المنظمات الحقوقية إلى ممارسة مزيدا من الضغط لحماية الصحفيين من الانتهاكات المستمرة بحقهم من كافة الأطراف.

صادر عن :

منظمة صحفيات بلا قيود

3-7-2018.

اشترك في قائمتنا البريدية

أحدث المواد