صحفيات بلا قيود تدين حملة التحريض والتهديد للصحفية وئام الصوفي

تدين منظمة صحفيات بلا قيود ما تعرضت له الصحفية وئام الصوفي مراسل صحيفة 26 سبتمبر والموقع بوست من حملات تحريض وتهديد لها ولاسرتها وذلك على خلفية تغطيتها لسير المعارك في منطقة الصلو محافظة تعز

من قبل شخصيات عسكرية وقبلية موالية لميليشيا الحوثي وصالح .

وفي بلاغ صحفي للصحفية وئام الصوفي لنقابة الصحفيين اليمنيين تفيد فيه الصحفية بان حملة التحريض ضدها والتهديد بإلحاق الضرر بزوجها وابنها  لم تتوقف منذ سنة وأنها توجت عبر قناة المسيرة التابعة للحوثيين التي نشرت يوم الأربعاء الموافق 15 نوفمبر ان الزميلة تقوم بأعمال استخباراتية ما يعرضها وأسرتها للخطر.

أن " صحفيات بلا قيود " وهي تستهجن ترويع الصحفيين والصحفيات واستمرار ترهيبهم بهدف إسكاتهم من نقل الحقيقة  فإنها تحمل ميليشيا الحوثي وصالح المسئولية الكاملة عن سلامة حياة الصحفية وئام الصوفي وما قد تتعرض لها من ضرر او يلحق بها أو أسرتها جراء التحريض ضدهم .

وتدعو "صحفيات بلا قيود" كافة المنظمات الحقوقية إلى إدانة استهداف المستمرة للصحفيين والصحفيات .

صادر عن :

منظمة صحفيات بلا قيود

20-11-2017م   

اشترك في قائمتنا البريدية

أحدث المواد