صحفيات بلا قيود تدين قتل المصور الصحفي القادري وإصابة الصحفيان الشاطر والجعوري بقصف صاروخي من قبل ميليشيا الحوثي

تدين منظمة صحفيات بلا قيود بأشد العبارات مقتل المصور الصحفي عبدالله القادري مصور قناة بلقيس الفضائية وإصابة مراسل قناة يمن شباب الفضائية، ذياب الشاطر، ومصور القناة وليد الجعوري , اليوم الجمعة

اثر استهدافهم بقذيفة هاوزر أطلقتها ميليشيا جماعة الحوثي عليهم أثناء ذهابهم لتغطيتهم سير المعارك الدائرة في منطقة قانية بمحافظة البيضاء.

أن الاستهداف المستمر للصحفيين والتي كان أخرها ما حدث من جريمة اليوم الجمعة باستشهاد المصور القادري وما سبقها من جرائم قتل بحق الصحفيين تذكرنا بحجم التهديدات والمخاطر القائمة والتي تواجه الصحفيين الميدانيين في ظل بيئة غير أمنة , فمنذ مطلع العام الجاري 2018 حتى ألان ارتفع عدد الصحفيون الذين فقدوا حياتهم إلى 4 صحفيين وهذا يعد مؤشرا بان العام الحالي عاما دمويا بحق الصحافة مقاربة بالعام الماضي 2017 .

وإذ تعرب " صحفيات بلا قيود " عن شديد حزنها وأسفها للحادث الأليم , فإنها تعتبر ما حدث من استهداف للصحفيين أثناء أدائهم لعملهم المهني يعد جريمة بحق الإنسانية وانتهاك صارخ للقوانين الدولي والإنساني ذات العلاقة بحماية الصحفيين وحرية الرأي والتعبير.

كما تحمل " صحفيات بلا قيود " ميليشيا الحوثي المسؤولية الكاملة عن الحادثة , وتؤكد على ضرورة تقديم كافة مرتكبي الجرائم بحق الصحفيين إلى العدالة لينالوا جزائهم الرادع , وتشدد على ضرورة تجنيب الصحفيين الصراعات , وكما تذكر الأطراف المتصارعة الالتزام بالمواثيق والمعاهدات الدولية.

وتتقدم " صحفيات بلا قيود " بخالص التعازي القلبية لأهل الفقيد وكافة زملائه وللأسرة الصحفية متمنية الشفاء العاجل للمصابين, كما تدعو المنظمات الإقليمية والدولية وأنصار الحرية والتعبير إلى إدانة هذه الجريمة , وممارسة الضغط على المليشيا لإيقاف انتهاكاتها المستمرة تجاه الصحفيين والإعلاميين .

صادر عن :

منظمة صحفيات بلا قيود

13-4-2018

اشترك في قائمتنا البريدية

أحدث المواد