صحفيات بلا قيود تدين وتستنكر حادثة اختطاف ميليشيا الحوثي نحو 20 صحفيا بصنعاء

تابعت منظمة صحفيات بلا قيود بقلق بالغ جريمة اختطاف ميليشيا الحوثي الانقلابية نحو 20 صحفيا بينهم نقيب الصحفيين اليمنيين الاسبق عبدالباري طاهر، اثناء مشاركتهم في فعالية في العاصمة #صنعاء الخاضعة لسيطرة الميليشيا حول رفض خطاب الكراهية في وسائل الاعلام.

وإذ تدين وتستنكر صحفيات بلاقيود جريمة الاختطاف وتعتبرها استمرارا لمسلسل الارهاب وتكميم الافواه الذي تتبعه الميليشيا الانقلابية بحق الصحفيين وبحق حرية التعبير، فإنها تطالب بالافراج الفوري وغير المشروط عن جميع المختطفين بمن فيهم الصحفيون المختطفون الذين يقبعون في سجون الميليشيا منذ اكثر من عامين.

وتدعو صحفيات بلاقيود اتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والمجتمع الدولي الى ادانة الجريمة وتحمل المسؤولية ازاء ما يتعرض له الصحفيون اليمنيون من قبل ميليشيا الحوثي والانتهاكات المستمرة بحقهم.

صادر عن صحفيات بلا قيود
25 اكتوبر 2018

اشترك في قائمتنا البريدية

أحدث المواد