ميليشيا الإنتقالي تعتدي على صحفيين وتمارس عمليات قمع وترويع ضدهم في عدن

الموقع بوست- منعت مليشيا الإنتقالي عدداً من الصحفيين من ممارسة أعمالهم وأعتدت على بعضهم، في الوقت الذي تمارس عمليات قمع مروعة ضد معارضيها في المناطق الخاضعة لسيطرتها المسلحة.

وقال الصحفي "فؤاد مسعد" إنه تعرض لإعتداء مع صحفيين آخرين لعمليات إعتداء ومنع من ممارسة أعمالهم الصحفية في مدينة عدن العاصمة المؤقتة للبلاد، من قبل عصابات تابعة لمليشيا الإنتقالي بقيادة "مختار اليافعي".

وأوضح "مسعد" في بلاغ صحفي نشره على صفحته بموقع فيسبوك، أنه جرى منعه مع صحفيين آخرين، من إجراء المقابلات التلفزيونية مع القنوات الفضائية، بعد تهديدات أطلقها "اليافعي" ضد الصحفيين وضد مكاتب البث الموجودة في عدن.

وأشار إلى أنه فوجئ مساء الثلاثاء وقُبيل البدء بإجراء مقابلة مع "تلفزيون بي بي سي، عربي- أن إدارة مكتب البث التابع لشركة المعمري تلقت أوامر من المدعو مختار اليافعي بمنع بث أي مقابلة مع القنوات الفضائية"، لافتا إلى أن مندوب مكتب البث أكد له أنهم لا يستطيعون بث المقابلة بسبب التوجيهات الصادرة عن اليافعي.

ووصف "مسعد" ما تعرضوا له في عدن، بأنه "اعتداء آثم وجبان يطال الصحفيين ويُضيّق عليهم في أعمالهم ويعبر عن إفلاس من يقوم بهذه الانتهاكات لا لشيء إلا لامتلاكهم السلاح وقدرتهم على ممارسة البلطجة وتهديد الصحفيين واقتحام المؤسسات الإعلامية كما فعلها المدعو نفسه في الفترة الماضية عندما اقتحم مؤسسة 14 أكتوبر الرسمية ووكالة الأنباء اليمنية "سبأ"، وهي وقائع اعتداء واقتحام معروفة وموثقة ومسجلة باسم المدعو مختار اليافعي".

وحمل الصحفي "مسعد"، القيادي اليافعي تبعات ما يتعرض له الصحفيين من اعتداءات متواصلة، مشيرا إلى أن مقربين من اليافعي أبلغوه أن "لديه قائمة بأسماء مجموعة من الصحفيين الذين رفضوا العمل تحت توجيهاته، وهو حالياً يقوم بتوزيع هذه الأسماء باعتبار أصحابها مطلوبين وممنوعين من الحديث لوسائل الإعلام".

وطالب "مسعد"، الجهات المختصة سواء في الحكومة أو سلطات الأمر الواقع في عدن بوقف الانتهاكات والجرائم التي تكشف للرأي العام أن العصابات المسلحة التي تعتدي على الحريات في عدن تتشابه مع نظيرتها عصابة الحوثي في صنعاء.

 

وجدد تحميل اليافعي مسؤولية ما قد يتعرض له الصحفي "مسعد" مستقبلاً بسبب تحريضه المستمر وتهديداته المتواصلة ضد كل الصحفيين الذين "رفضوا أن يتحولوا إلى أبواق مأجورة أو يتسولوا عفوه ومكرمته"، مؤكدا أن اليافعي يقوم باعتداءاته مستغلاً سطوة المجموعات المسلحة التي ترافقه في ممارسة الانتهاكات الجسيمة بحق الصحافة والصحفيين.

اشترك في قائمتنا البريدية

أحدث المواد