الأخبار

أعدّ هذا المقال الصحفي السوريّ علي الإبراهيم والصحفي اليمني أشرف الريفيّ من أجل تسليط الضوء على التحديات التي يواجهها الصحفيون في مناطق الحروب والنزاعات. تزامنًا



العربي الجديد - زكريا الكمالي: أزهقت الحرب المتصاعدة في اليمن أرواح 39 صحافياً وإعلامياً على مدار السنوات السبع الماضية، إلا أن جريمة الاغتيال المروعة التي أودت بحياة الصحافية رشا الحرازي الحامل هزّت الشارع اليمني، ودقّت ناقوس الخطر على مستقبل ما تبقى من العاملين في المجال الإعلامي في البلد الجريح.


استشهدت الصحفية اليمنية، رشا عبدالله الحرازي، يوم 9تشرين أول/نوفمبر في تفجير إرهابي استهدف سيارتها هي وزوجها محمود أمين العتمي الصحفي المتعاون مع قناتي العربية والحدث والذي أصيب إصابة خطيرة ويتلقى الرعاية الصحية في أحد مستشفيات عدن. ويضم الاتحاد الدولي للصحفيين صوته لنقابة الصحفيين اليمنين في إدانة هذه الجريمة المروعة بأشد العبارات ويطالب السلطات الأمنية في عدن بالتحقيق في الواقعة وكشف ملابساتها فورا.


متابعات- قالت نقابة الصحفيين اليمنيين، إن “منتهكي حرية التعبير في اليمن لا زالوا بعيدين عن المساءلة، وهو ما يستدعي تكثيف كل الجهود لمقاومة حصانة قتلة ومنتهكي الصحافة والصحفيين”.


قناة بلقيس - خاص - نشوان علي: "نطالب بمحاسبة ومحاكمة كل من ارتكب جريمة ضد الصحفيين"، بهذه العبارات وجَّه الصحفي اليمني المُفرج عنه من سجون مليشيا الحوثي، عصام بلغيث، مع 4 آخرين من زملائه رسالة إلى العالم الذي يحتفي بـ"اليوم الدولي لإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين".


اشترك في قائمتنا البريدية

أحدث المواد