صحفيات بلا قيود تدين الجريمة الإرهابية التي أودت بحياة الصحفية رشا الحرازي وإصابة زوجها الصحفي محمود في عدن

تدين منظمة صحفيات بلا قيود بأشد العبارات الجريمة الإرهابية الجبانة التي أودت بحياة الصحفية رشا الحرازي وإصابة زوجها الصحفي محمود امين العتمي المتعاون مع قناة العربية بإصابات خطيرة وذلك بعبوة ناسفة وضعت في سيارتهم التي كانت تقلهم إلى أحد المستشفيات بمحافظة عدن مساء يوم الثلاثاء الموافق 10- 11 - 2021.

وتعتبر صحفيات بلا قيود أن هذه الجريمة البشعة تمثل تصعيداً خطيراً لاستهداف الصحفيين وتعكس الاتجاه الفضيع التي وصلت إليه أطراف الصراع في مواجهة الحريات الصحافية.
وإذ تستهجن صحفيات بلا قيود هذه الجريمة الوحشية بحق أسرة صحفية آمنة فإنها تطالب السلطات المعنية في محافظة عدن بسرعة التحقيق بالحادثة والقبض على الجناة وتقديمهم للعدالة ،كما تؤكد على ضرورة القبض على كافة مرتكبي الجرائم بحق الصحفيين وتقديمهم للعدالة لينالوا جزائهم الرادع و العادل.
إن الحرية الصحافية تواجه حربا شرسة وهجوما غير مسبوق في ظل إفلات المنتهكون من العقاب فخلال الأعوام الستة الماضية قتل ما يقارب 50 صحفيا فيما جرح العشرات واعتقل المئات منهم.
أن صحفيات بلا قيود وهي تأسف لعجز المجتمع الدولي في مواجهة معضلة الإفلات من العقاب فإنها تؤكد على ضرورة حماية الصحفيين وتوفير الحماية اللازمة لأداء مهامهم المهنية .
تدعو صحفيات بلا قيود كافة المنظمات الحقوقية وأنصار حرية الرأي والتعبير إلى إدانة هذه الجريمة البشعة التي أدت بحياة الصحفية رشا الحرازي وإصابة زوجها بإصابات خطيرة والتضامن مع الصحفيين والحريات الصحفية التي تتعرض للعنف والتنكيل ومن قبل كافة الأطراف المتصارعة.
وتتقدم منظمة صحفيات بلا قيود بخالص التعازي والمواساة لأسرة الصحفية رشا الحرازي وللوسط الصحفي، داعية الله بأن يمن على زوجها الصحفي محمود امين بالشفاء العاجل .
صادر عن:
منظمة صحفيات بلا قيود
10- 11- 2021
الصحافة.. الحصاد المر في اليمن

اشترك في قائمتنا البريدية

أحدث المواد