صحفيات بلا قيود تدين العملية الإرهابية التي أودت بحياة الصحفي صابر الحيدري

تدين منظمة صحفيات بلا قيود بأشد العبارات جريمة اغتيال الصحفي صابر نعمان الحيدري مراسل التلفزيون الياباني في تفجير إرهابي جبان استهدف سيارته مساء أمس الأربعاء في مديرية المنصورة محافظة عدن مع أثنين اخرين كانوا معه.

وتعبر صحفيات بلا قيود عن استهجانها واستنكارها الشديدين في تكرار وقوع مثل هذه الجرائم البشعة بحق الصحفيين كما تعده تصعيداً خطيراً لاستهداف حياة الصحفيين ويعكس الاتجاه الفظيع التي وصلت إليه أطراف الصراع في مواجهة العمل الصحفي.

وإذ تطالب صحفيات بلا قيود السلطات المعنية والأجهزة الأمنية في محافظة عدن بسرعة التحقيق بالحادثة والقبض على الجناة وتقديمهم للعدالة، فإنها تؤكد على ضرورة القبض على كافة مرتكبي الجرائم بحق الصحفيين وتقديمهم للعدالة لينالوا جزائهم الرادع والعادل.

إن ما يتعرض له الصحفيون مؤخرا من جرائم إرهابية يعد تطورا خطير، خاصة أنه يأتي في ظل تراخي السلطات المعنية بعدن عن القيام بواجبها تجاه قضايا الصحفيين حيث لا تزال التحقيقات مجهولة في مقتل الصحفية رشا الحرازي التي قتلت نهاية العام الفائت بعملية إرهابية جبانة ولم يتم القبض على مرتكبي الجريمة كما لم تحرك السلطات المعنية ساكن في ملفات قتل الصحفيين حتى اليوم.

وتؤكد صحفيات بلا قيود على ضرورة حماية الصحفيين وتوفير الحماية اللازمة لأداء مهامهم المهنية كما تدعو كافة المنظمات الحقوقية وأنصار حرية الرأي والتعبير إلى إدانة هذه الجريمة البشعة التي أدت بحياة الصحفي صابر الحيدري.

وتتقدم منظمة صحفيات بلا قيود بخالص التعازي والمواساة لأسرة الصحفي نعمان الحيدري وللوسط الصحفي بهذا الحادث الاليم.

صادر عن:

منظمة صحفيات بلا قيود

16 - 6 – 2022

اشترك في قائمتنا البريدية

أحدث المواد