"صحفيات بلا قيود" تدين تهديد الصحفيين ومنعهم من العمل في عدن

تعبر منظمة "صحفيات بلا قيود" عن إدانتها لما تعرض له الصحفي فؤاد مسعد، من تهديدات ومنعه وعدد من زملائه الصحفيين من إجراء المقابلات التلفزيونية مع القنوات الفضائية عبر مكاتب البث الموجودة في مدينة عدن التي تسيطر عليها مليشيا المجلس الانتقالي.

إن منظمة "صحفيات بلا قيود" وهي تستنكر بشدة ما تعرض له الصحفي مسعد وزملائه الصحفيين من تهديدات ومنع من ممارسة حقهم الإنساني بالتعبير عن آراءهم وممارسة حقهم المهني، فإنها تعد تلك التصرفات إفلاسا قيميا، يعبر عن واقع رديء يقضي على ما تبقى من حرية الرأي والتعبير.

وإذ تعلن "صحفيات بلا قيود" عن تضامنها الكامل مع الصحفي فؤاد مسعد، ومع كافة الصحفيين الذين يتعرضون للانتهاكات، فإنها تحذر من تعرض حياتهم للخطر، محملة المجلس الانتقالي المسئولية الكاملة عما قد يلحق بهم، كما تطالب السلطات الرسمية للقيام بواجبها الدستوري والقانوي بحماية الصحفيين ومنع الاعتداءات بحقهم. 

إن الاعتداءات المتواصلة والمنع والمضايقات بحق الصحفيين وبشكل شبه يومي من قبل مليشيات المجلس الانتقالي الجنوبي تعبر عن مدى الهمجية والعدائية المفرطة التي باتت تتعامل بها تلك المليشيات في عدن مع الصحفيين والإعلاميين والناشطين المدنيين مع كل من يختلف معها، والتي تتشابه مع نظيرتها مليشيات الحوثي في صنعاء.

وتدعو "صحفيات بلا قيود" كافة المنظمات والمدنية والحقوقية وفي مقدمتها المفوضية السامية لحقوق الإنسان والاتحاد الدولي للصحفيين إلى التضامن وإدانة الانتهاكات الجسيمة بحق الصحافة والصحفيين.

صادر عن:

منظمة صحفيات بلا قيود 

9 سبتمبر 2022

 

اشترك في قائمتنا البريدية

أحدث المواد